مونتيسوري مصر

مشاكل القراء المسجلة

Delivered to your Doorstep

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

Friday, June 24, 2016

مروة رخا تكتب لمصر العربية: كيف يساعد نهج المونتيسوري طفلك أن يكون الأول والأفضل؟

مروة رخا تكتب لمصر العربية: المقال الـ 116 #مونتيسوري_مصر - Marwa Rakha





سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر
تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات وشهادة المونتيسوري للطفولة المبكرة حتى 6 سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)
المقال الـ 116
كيف يساعد نهج المونتيسوري طفلك أن يكون الأول والأفضل؟
من سينتهي من طعامه أولا؟ من سيصل للباب أولا؟ من سيفوز بالسباق؟ من سيكسب الجائزة الأولى؟ من رسمته الأجمل؟ من تلوينه الأحلى؟ من سيحفظ الأسرع؟
هذه الجمل وغيرها من الجمل تقال للأطفال لتشجيعهم وتحفيزهم عند الاستذكار أو اللعب أو حتى أثناء تناول الطعام. كل هذه الجمل تقال بحسن نية وللأسف تأثيرها من أسوأ ما يكون على الطفل! بدلا من تربية طفل راض قانع يملأه الحماس الداخلي ويدفعه فضوله وشغفه وتقويه عزيمته وإرادته، نربي طفل كسول لا يحرك ساكنا في أي اتجاه إلا في وجود منافس!
تخيل هذا الطفل وقد كبر وأصبح شخص بالغ وحاول أن تتخيل سمات شخصيته؛ ستجده شخص تحركه الغيرة ويسيطر عليه التنافس ويستحوذ على تفكيره مبدأ "الفوز لي والخسارة للأخرين"! متعته كلها هي التفوق على الأخر وسحق المنافس و"النفسنة" على كل من هو ناجح! هل تريد هذا المصير لطفلك؟
أدركت ماريا مونتيسوري أننا نأكل لنتغذى لننمو لنكون أصحاء؛ نتعلم لتتفتح مداركنا لنبدع ونبتكر ونتقن ما نفعل؛ نتريض لتنشيط الدورة الدموية من أجل عقل أنشط وجسد أقوى وصحة أفضل. هذه القواعد البسيطة جعلت نهج المونتيسوري بعيد كل البعد عن المنافسة وفي أحد الكتيبات التعليمية التي درستها، كان هناك مثال لعودة الأطفال لداخل الفصل بعد انتهاء نشاط في الحديقة. في المثال، لا تكافئ موجهة المونتيسوري الأسرع في العودة ولا الأول داخل الفصل. تكافئ من تأخر لأنه حرص على إعادة الأدوات مكانها ومن تأخر لأنه حرص على مساعدة زميل أو زميلة. تكافئ من تذكر خلع حذائه ووضعه مكانه. تكافئ من غسل يديه جيدا ولا أثر للطين بين أصابعه.
ما هي المكافأة؟ ابتسامة رضاء! شكر! تربيت الكتف! غمزة عين ذات مغزى! كلمة "احسنت" هامسة في أذن الشخص المعني.
لا توجد حوافز خارجية من أي نوع ولا توجد احتفاليات هدفها شكر شخص ما وإحراج أخر. لا توجد وعود بالحلوى أو بالخروج!
كيف يتم تحفيز الطفل؟

Montessori Egypt by Marwa Rakha

Sunday, June 19, 2016

سؤال يحيرني: حاسة إني أم فاشلة - Marwa Rakha

سؤال يحيرني: حاسة إني أم فاشلة - Marwa Rakha





Love Matters
أنا امرأة ثلاثينية تزوجت رجلاً مطلقاً لديه أبناء.
كنت متعلقة به قبل الزواج، وتزوجته رغم رفض من حولي له. اكتشفت بعد الزواج أننا لسنا متوافقين. أنجبت بناء على رغبته، وبعدها أصبحت مسؤوليتي تربية أولادي وأولاده، وواجهت صعوبة في ذلك. أثناء الحمل، أخذت أشعر أن عينه زايغة وبتاع ستات.
اكتشفت أيضاً أنه على علاقة بامرأة أخرى. طلب السماح خوفاً من الفضيحة، ولكنه قرر بعدها الزواج منها. أدى زواجه إلى مشاكل وخلافات مستمرة بيني وبينه.
أحمل شهادة جامعية، ولكن لم أستطع العمل بعد الانجاب وأصبحت معتمدة عليه مالياً. حاسة اني أم فاشلة وضعيفة ومعنديش حاجة أقدمها لحد. أشعر بغضب شديد منه. فهمت أن زواجي منه كان نتيجة لضعف شخصيتي، وهو تزوجني بهدف إعالة أبنائه وليس أكثر.
ألوم نفسي كيف قبلت بكل ذلك. نفسي آخذ حقي المالي، وأمشي عشان أعرف اعيش بعيالي. عاوزة أفوق وأبدأ. علاقتي بالأولاد سيئة جداً طبعاً لأن النفسية صفر. أعمل إيه؟ ابدأ منين؟ نفسي اشتغل ونفسي أربي الأولاد كويس.
عزيزتي الغارقة في بحر التعاسة،
كم آلمتني رسالتك!
لم أتحمل ولو لثانية واحدة أن أتخيل نفسي مكانك أو أن أعيش حياتك ولا أن أسير في طريقك. سوف أبدأ ردي عليك بأول نقطة مضيئة في رسالتك: أنت في مقتبل الثلاثينيات.
أنت تعلمتِ سلسلة من الدروس القاسية جداً ودفعتِ ثمنها سنوات غالية من شبابك. نصيحتي لكِ هي التأني. لا تتخذي أي قرارات ثورية ولا تقومي بأي تغيرات جذرية.
ابدئي بخطوات صغيرة في اتجاه سعادتك. ابحثي عن تلك الخطوات الصغيرة في خزينة أحلامك المؤجلة. كتاب كنت تنوين قراءته أو كورس كنت ترغبين في دراسته أو ورشة عمل كنت تتمنين حضورها أو زيارة مكان ما … ابحثي عما يحقق لك انتصارات بسيطة على واقعك المرير.
كفاك تأنيباً وتعذيباً وجلداً لذاتك، وكفاك حزناً وغضباً ورثاء. ابدئي باحتضان نفسك ورعايتها. استيقظي كل يوم واهدي لنفسك ابتسامة صادقة واحدة تعبّر عن تحقيق أحد أحلامك المؤجلة، واستعيني بالمساعدة في خدمة وتربية الخمسة أبناء.
للأسف، اليوم وفي حالتك هذه أنت غير قادرة على العناية بأحد. أنت غير قادرة على إرسال أو استقبال الحب. لهذه نصحتك ان تبدئي بحب نفسك ورعايتها.
أما عن أبنائك وأبنائه، أنت تعلمين أن لا ذنب لهم. بعدما تستعيدي توازنك وتشعرين ببعض الحب تجاه نفسك، أنصحك بخلق فرص للسعادة لكما جميعاً! فرص السعادة والضحك قد تكون في ألعاب بسيطة مثل الكوتشينة والسلم والثعبان وبنك الحظ وغيرها. قد تكون في جلسات يتخللها الغناء والعزف والتمثيل وإطلاق النكات. يمكنكما تأجير فلوكة والتنزه في النيل، أو الذهاب إلى أماكن طبيعية حيث السكينة والجمال.
حاولي أن تستغلي وضعك الحالي أفضل استغلال. وضعك الحالي يسمح لك بمطاردة أحلامك المؤجّلة ويسمح لك بقضاء وقت ممتع مع الأبناء ويسمح لك بالعمل على تنمية ذاتك في جو من الاستقرار.
أما زوجك

مروة رخا في ستوديو صباح الورد وحلقة عن ركن السلام - Marwa Rakha

مروة رخا في ستوديو صباح الورد وحلقة عن ركن السلام - Marwa Rakha






ركن السلام هو ركن هادئ في المنزل أو الحضانة بعيد عن الأطفال والمؤثرات الصوتية والبصرية. قد يكون خيمة أو ركن فعلي في حجرة ما. عندما يثور الطفل يذهب ليجلس في هذا الركن ليفكر ويهدأ ثم يعود للاندماج في الحياة اليومية والأنشطة المعتادة.
بدون تدقيق قد يبدو ركن السلام مجرد اسم مختلف للـ naughty corner المعروف في أسلوب العزل. إليك الفروق:
أولا: ركن السلام حقا يبعث على السلام لأن الطفل هو من يكونه. يختار الطفل مكانه في المنزل ويعرفه باسم "ركن السلام" ويختار مكوناته بنفسه.
ثانيا: مكونات ركن السلام محببه لقلب الطفل وتساعده على الاسترخاء والهدوء وهو من يختارها بنفسه؛ قد تكون قصة مصورة يحبها أو موسيقى مفضلة أو مجموعة لوحات أو مكعبات خشبية أو فانوس أو مسبحة. يصمم الطفل ديكور هذا الركن ليكون الركن المفضل له في المنزل.
ثالثا: أنت قدوة. ليعرف الطفل فيم يستخدم هذا الركن يجب أن يراك تستخدمينه. عندما تكوني مرهقة أو ثائرة أو متوترة أو قلقة، قولي لطفلك أنك تحتاجين للذهاب إلى ركن السلام لتفكري وتهدئي. إذا أراد طفلك الذهاب معك، لا بأس! علميه أن يذهب معك وأن يجلس في حضنك في صمت وسكينة.
رابعا: لا توجد فترة محددة يجب على الطفل أن يمضيها في ركن السلام! هو يختار أن يجلس به وقتما يحتاج للسلام وأن يخرج منه عندما يشعر أنه استعاد هدوئه.
خامسا:

Monday, June 13, 2016

مروة رخا في ستوديو صباح الورد وحلقة عن ركن العقاب - Marwa Rakha

مروة رخا في ستوديو صباح الورد وحلقة عن ركن العقاب - Marwa Rakha



Marwa Rakha Ten TV

"هل لاحظت وجه الشبه بين عزل الطفل كعقاب وبين الحبس الانفرادي كوسيلة تعذيب؟ هل تساءلت يوما عن أسباب تصنيف الحبس الانفرادي كأسوأ تعذيب نفسي لمسجون؟ هل تعرف ان المسجون في الحبس الانفرادي من حقه بعض الكتب والجرائد؟ هل تسمح لطفلك ببعض اللعب في عزلته؟


المسجون في الحبس الانفرادي يعاني من الآتي: القلق والخوف والترقب والتوتر والاكتئاب واليأس واللامبالاة والانكسار والكسل والخمول والغضب والتحفز والعدوانية ونوبات الهياج وضعف التركيز وتشتت الانتباه وضعف الذاكرة وتشوش الأفكار. وإذا طالت فترة حبسه قد يصاب بالفصام والاكتئاب المزمن وأمراض نفسية أخرى.


هذا نفس ما يحدث لطفلك في عزلته وتزداد الآثار الجانبية كلما تكرر عزله وكلما طالت مدة عزلته! هل لاحظت أن طفلك أصبح عنيدا بشكل يشل؟ يتعمد الخطأ ويتعمد مضايقتك ولا يبالي بك وبعقابك؟ هل لاحظت أن طفلك لم يعد طفلا؟"
 
 

مروة رخا تكتب لمصر العربية: المقال الـ 115 #مونتيسوري_مصر - Marwa Rakha

مروة رخا تكتب لمصر العربية: المقال الـ 115 #مونتيسوري_مصر - Marwa Rakha





سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر
تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات وشهادة المونتيسوري للطفولة المبكرة حتى 6 سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)
المقال الـ 115
كيف تحمي طفلك من الأمراض المعدية في الحضانات والمدارس؟
أثناء متابعتي لمجموعات الأمهات على الفيسبوك وجدت الكثيرات تشتكين من تكرار إصابة أطفالهن بالأمراض بسبب الذهاب إلى الحضانة وكانت أغلب تعليقات الأمهات أن هذا أمر طبيعي بسبب تعرض الطفل للكثير من الجراثيم وأن هذا يقوي مناعة الأطفال! للأسف هذا الكلام ليس صحيح وليس من الطبيعي أن يمرض الطفل الذي يذهب إلى الحضانة كثيرا والتعرض للكثير من الجراثيم والفيروسات بهذه الصورة لا يساعد الطفل على تقوية مناعته. في هذا المقال سوف أتحدث باستفاضة عن هذا الموضوع.
لماذا يمرض الطفل كثيرا بسبب ذهابه للحضانة/المدرسة؟
* التواجد في نفس المكان مع أطفال مرضى
* عدم نظافة الفصول والكراسي والطاولات والحمامات
* سوء تهوية الفصول
* تناول طعام غير صحي
* ضعف الإشراف على عناية الأطفال بأنفسهم
كيف حلت ماريا مونتيسوري هذه المشاكل؟
Montessori Egypt by Marwa Rakha

Tuesday, June 7, 2016

مروة رخا تكتب لمصر العربية: كيف ترتاح من زن طفلك في رمضان؟ #مونتيسوري_مصر

مروة رخا تكتب لمصر العربية: المقال الـ 114 #مونتيسوري_مصر - Marwa Rakha





سلسلة مقالات #مونتيسوري_مصر
تكتبها مروة رخا – حاصلة على شهادة المونتيسوري للأطفال حتى ثلاث سنوات وشهادة المونتيسوري للطفولة المبكرة حتى 6 سنوات من مركز أمريكا الشمالية للمونتيسوري (North American Montessori Center)
المقال الـ 114
كيف ترتاح من زن طفلك في رمضان؟
كل من لديهم أطفال يدركون تماما عذاب الطفل الزنان أثناء الصيام وأثناء إعداد الطعام … كلنا ندرك الصداع المصاحب للاستيقاظ مبكرا وعدم نيل قسط وفير من النوم … كما قلت في مقالات سابقة أن الطفل كائن أناني بطبعه وخاصة في أول ثلاث سنوات ويبدأ في إدراك الأخر ومشاعره بالتدريج ما بين ثلاث وست سنوات. كيف تتعايش مع كائن أناني وزنان وأنت صائم؟
أولا: لا تقاوم! لا تقاوم متطلبات طفلك ولا تحاول أن تتجاهله ولا تضيع طاقتك العزيزة الغالية في الصراخ أو التوبيخ!
ثانيا: سلح نفسك بأنشطة جديدة على طفلك تشغله وتوقف زنه
ثالثا: اختر الأنشطة وفقا لعمر طفلك وميوله وتأكد أنها أنشطة لا تقاوم!
من أمثلة الأنشطة:
Montessori Egypt by Marwa Rakha